(¯`·._) (روعة احســــاس) (¯`·._)

((لا للمدارس نعم للحــريه ))
 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شتات احمد الاماراتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روعة احساس
المدير
المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 126
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

مُساهمةموضوع: شتات احمد الاماراتي   الجمعة يونيو 20, 2008 2:00 pm

كان شخص اماراتي حبوب طيوب ويحب يرضي الكل واذا زعل منه احد يحاول باي طريقه انه يرضيه
احمد عمره 18 كان واايد يحب الصداقات ويعشقها وكل مراحل بالدراسه يكون له صديق لكن لما تنتهي السنه الدراسه يتفرقون
السبب اللي يخلي احمد يفترق عن اصدقائه كان بسبب اهله كانو ما يحبون ها السوالف ، احمد كان شخصيته جدا ضعيفه لكن عنده قلب طيب مافي بالدنيا
كان يلتزم في الصلاة وويختم القران في كل رمضان ، احمد كان يعتبر نفسه وحيد بالدنيا لانه محد كان يحس فيه او يواسيه وكان محروم من شي اسمه حنان الام وعطف الاب
احمد كان يواجه الدنيا بصعوبات ويعتقد الناس كلهم مثله طيبين .
-----

كان ابو احمد ما يهتم بولده ابدا وكان دايما طالع من البيت ، ابو احمد طلق ام احمد من كان عمره شهور
الام راحت امارة ثانيه بعيد عن العين اللي كان يسكن فيها ابو احمد واحمد

مره من المرات دش ابو احمد البيت وسمع احمد صوت ابو وبدا الخوف فيه فركض احمد ومسك الكتابة ماله ويدعي انه يدرس
دخل ابو احمد الغرفه وقال :

ابو احمد : هلا احمدوه اشحالك
احمد : بخوف ببببخير ابوي
ابو احمد كيف الدراسه معاك ان شاء الله قاعد تدرس وتجتهد
احمد : الحمدالله تمااموووووز وان شاء الله ابيض ويهك
ابو احمد : ايوه جي اباك لازم تدرس
احمد : حاضر ابوي

كان ابو احمد دايما جي يوميا يدش على ولده ويقوله ادرس ، احمد ما كان يحب الدراسه ابدا
ومحد خلاه يحب الدراسه ، كان احمد يحب يروح المدرسه عشان يجوف ربعه
بالعادة احمد اخر اسبوع كان يحب يروح بيت عمه لانه ياخذ راحته فيها وكان وزوجه ابو احمد ما تخلي احمد يسوي شي
وكانت تعامله بحقد وانانيه ومعروف عن احمد شخصيته ضعيفه ما يقدر يسوي شي

في بيت عم احمد

احمد : هلا بو خالد شخبارك
بوخالد : بخير احمدوه ونته شو مسوي
احمد : انا الحمدالله اشكر رب العالمين

بو خالد تعجب من ردت فعل احمد وكان دايما يسمع احمد يقول الحمدالله اشكر رب العالمين
ما عمره كلف نفسه وسال عنه
وكان ها اليوم الكل طالع من البيت باقي بو خالد يطلع وكان احمد يطالع تلفزيون ويحب يسمع الاغاني

بو خالد نزل من فوق :

احمدوه انا طالع واذا كنت يوعان اشتري لك من المطعم
احمد : اوك ،، انتبه على نفسك عمي

بو خالد ما رد وطلع ، احمد كان يالس بالبيت بروحه وما كان يقدر يسوي شي ومتملل
كان يوعان احمد وراح بدل وطلع عشان ياخذ له اكل
وصل المطعم احمد وطلب شاورمه وفجاة جاف واحد من المدرسه بنفس عمره قاعد ياكل
وصل احمد عند الريال وقال له

احمد : ((( هلا والله اشحالكم ،، اخبـــاركم )) عليكم
محمد : وعليكم ((( هلا والله اشحالكم ،، اخبـــاركم )) هلا هلا
احمد : عرفتني ولا
محمد : هي مو انته معانا بالمدرسه
احمد : اي زين تذكرت
ويضحكون
احمد : معاك احمد ونته شنو تطلع
محمد : انا اطلع محمد ويضحـك
احمد : تشرفنا يامحمد شو مسوي اجوفك يالس هنيه
محمد : اي والله ساكن هنيه ونزلت اغير جو واكل
احمد : بالعافيه يالدب ياله استاذن
محمد : وين خلك بدري
احمد : لا اسمحلي يالغالي لازم اترخص الاهل يتريوني

احمد ما كان يبي يبين انه ما ياكل من برع وكان يبي يبين انه يحب اهله واهله يحبونه
تبادلو الارقام وورد احمد البيت
ومر يومين وكان احمد بالمدرسه جاف محمد وراح له :

احمد من ورى محمد : بووووووووووووووووم ويضحـك
محمد : يالتيس خرعتني ويضحـك اشحالك احمد
احمد : بخير ونته شومسوي
محمد : والله تمااموووووز ها ليش ما دقيت عليه وتسال
احمد باحراج : كنت بدق بس ما كان عندي جارج وجذي بعدين نسيت
ورن جرس المدرسه

ومر اسبوع واحمد ومحمد يجفون بعض ، و كل يوم يسولفون
كان احمد اخر اسبوع بعد ما عمه يطلع يتصل من البيت ويسولف مع محمد كان احمد يقوله عن اسراره وسوالفه

مره من المرات احمد في بيت ابوه وكان يصارخ عليه الصبح وكان يوعيه ، احمد كان مضايق حيل لانه ما رقد طول الليل وكان يذكر الماضي ويصيح والمعروف عن احمد انه ما يحب احد يجوف دمعته
وفجاة احمد وهو يلبس ضربه ابوه على راسه وطلع من الحجره وقاله بسرعه وفجاة احمد وهو مضايق قـلبه عوره بقوه وانصدم احمد وحاول انه يفرح عمره وبعدها ما اهتم كثير لسالفه
وعده الصبح على خير وبعدها بفتره كان احمد يعوره قلبه ما بين فتره وما كان يحب يقول لي احد
كانو اخوات احمد كلهم صغار واخوانه مو متفقين مع بعض ودايما يختلفون لكن احمد كان يحاول مرات ومرات انه يكون قريب منهم لكن فشل .

في بيت عمه احمد بروحه متملل وقال بتصل بمحمد وبسولف معاه المهم دق عليه مرات وكان مشغول التلفون فتم احمد يدق وما يرد الاخ ، بعدها احمد بينه وبين نفسه ( يمكن مشغول مع الاهل او ربعه )
بعدها بساعه دق احمد ورد بسرعه محمد :

احمد : وينك يالدب ما بغيت تصك التلفون ذبحتنا كله مشغول
محمد : شوي شوي عليه انته كنت اقردن ويضحك
احمد انصدم وتم ساكت
محمد : بلاك احمد ليش سكت
احمد بعصبيه : اشتقصد بكلمه اقردن
محمد : بل بل ما قلنا كلمه واله عصبت ويضحك ، وحده عاجبتني ويبت راسها وقصيت عليها بكلمتين
احمد عصب زيادة وما يحب ها السولف
احمد حاول يمسك نفسه وينصحه : تخيل واحد مثلك الحين يقردن اختك شو بكون ردت فعلك
محمد عصب : احترم نفسك ولا تيب سيرة ااختي على لسانك
احمد منفعل : اي اجوفك احترقت على اختك وبنات الناس صارو لعبه بايدينك
محمد : اصلن اختي ما ترمس احد ودوم تكون بحجرتها
احمد بقهر : نصحتك يا محمد خل عنك ها السوالف وتعوذ من بـليس
محمد : ياريال خل عنك كلها فتره وتعدي
احمد مضايق : ياله بنام تصبح على خير
محمد : ونته من اهله وسكر بدون ما يقوله بدري وخلك بنسولف شوي

احمد كان مضايق من تصرف محمد وما توقعه جذي ، وتم محمد يطنش احمد لانه مو عاجبه كلامه وكل ما يدق ما يرد ومسكر
ومره من المرات دق احمد :

محمد بدون نفس : هلا
احمد معصب : ليش ما ترد
محمد : كنت مشغول فيها شي يعني الواحد ما ينشغل
احمد منفعل : مشغول مع بنات الناس ولا تقردن وحده يديده
محمد بكل بروده يضحـك : ونته ليش غيران
احمد عصب زيادة : ليش اغير يا محمد ، يعني اغير اني العب ببنات الناس واقطهم ، اغير انك تسوي شي غلط
اغير انك تقرد البنات احمد يكمل ويحاول يقطع محمد بالكلام
احمد : انا شخص ما تعودت اسوي الغلط اذا انته حاب ها الطريق امشي فيه بروحك لكني بذكرك ان ما خليت بنات الناس بحالهم
ربي راح يردها لك باختك وانسى انه عندك ربيع اسمه احمد بـاي

احمد سكر التلفون بدون ما يسمع ردت فعل محمد ، محمد طبعا ما عيبه الكلام ويبي ينتقم من احمد باي طريقه ومن كلامه
ومر اسبوع واحمد ومحمد ما يكلمون بعض ، احمد مارس حياته لين يه نهاية الاسبوع ورد بيت ابوه
استغرب احمد انه كان باب بيتهم مفتوح لانه مو بالعادة يكون مسكر .. وكان الساعه 12 في الليل دخل البيت وسكر الباب
فتح باب حجرته واله يشوف ابوه جدامه :

ابو احمد : هلا وغلا وينك ليش ماطولت بعد
احمد باستغراب : ابوي انا كل اسبوع ايه ها الوقت يه على ها اليوم
ابو احمد بعصبيه ويمسك احمد من راسه : لييييييييش اطلع اسرار البيت وتقول عني كلام مب زين
وتم يضرب احمد وليش تقول الناس شو يستوي في البيت انا ما حذرتك
احمد يبكي ويحاول ينكر ها الشي لكن احمد ما كان يتكلم او يقول لاحد عن اسراره اله محمد
ابو احمد : انا براويك الحين راح تنحبس اليوم لاخر يوم بحياتك
احمد يصيح من قلبه : حرام عليك حرام عليك يابوي

وطلع الاب من الحجره وسكر الباب احمد كان مضايق ويصيح ويبي يشرد وطلع من البيت ساعه 3 في الليل ويركض يبي يروح لمكان
وفجاة وهو يركض في السكه( بين البيوت ) قلبه عوره بقوه وطاح واغمى عليه ساعه ورد لوعيه احمد كان مريض وما كان يقول لاحد
وتم يركض في الشارع لين شاف مسجد جدام وراح وهو يصيح يغسل ويه وشافه ريال هنا :

الريال : اشفيك ياولد ليش تبكي
احمد ما كان يرد ساكت وقعد يتوضأ

احمد صلى الفجر وقعد بالمسجد يقرا قران وكان الاب ما يدري انه احمد شرد
بعدها طلع الصبح واحمد راح لبيت محمد ودق الباب واحمد كان تعبان وما نام فتح محمد :

احمد وهو يصيح : ليش جي سويت فيني انا شسويت لك انا اعتبرتك ربيعي واخوي
محمد شاف شكل احمد وكان منصدم
احمد : ليش ساكت مو هذا اللي تبيه ، احمد حاول يمد ايده على محمد لكن اغمى عليه مره ثانيه وصرخ محمد

حمل محمد ربيعه احمد وخذه للمستشفى وكان خايف ودخل احمد العناية وطلع عنده عضله في القلب ضعيفه
محمد وهو منصدم وحزين :

ياربي شسويت انا ، احمد عمره ما شكى انه مريض كله مني كله مني وبدا الدموع تنزل
وكان محمد ما خبر احد انه احمد اغمى عليه ،، يه الدكتور وقال له :

الدكتور : شو تقرب للمريض
محمد : انا ربيعه
الدكتور : عندك رقم الوالد او عنوان البيت
محمد بتردد خوف : لا لا لكن بحاول ايبه لك
الدكتور : لا تتاخر لانه حالت احمد في حرج
محمد : ان شاء الله ان شاء الله

احمد طلع من العناية وكان حالته وشكله غير وشكله مستوي اصفر
دخل عليه محمد وراسه تحت وكان حالت احمد في حال لا يوصف عليه احمد كان مسوي عمره نايم لكن قام من المخدر في العناية

محمد : سامحني يا احمد صدقني ما اقصد ما اقصد ويصييح
احمد وهو مسكر عينه كان يسمعه : اللي صار صار ولا تخبر احد اني هنيه
محمد بفرح : انته بخير رد علي
احمد : الحمدالله
احمد طلب من محمد ربيعه قران عشان يقرا ومحمد اليوم الثاني ياب له قران
قعد احمد بالمستشفى لمده اسبوع ومحد سال عنه وصار محمد يزره دايما وبحاول يسولف معاه ويرد العلاقه الطيبه
وصل محمد الصبح يبي ياخذ احمد من المستشفى لانه رخصوه وبدت حالته تتحسن
محمد دش الغرفه وشاف احمد نايم وعليه القران في صدره

محمد : احمد احمد ياله قوم ترى اليوم بطلعونك وعازمك على مطعم شاورمه
احمد ما كان يرد عليه وما كان يتحرك
خاف محمد وتم يعلي صوته شوي وما كان احمد يرد
ركض محمد وراح لدكتور :

محمد : دكتور دكتور احمد ما يرد علي ولا يتحرك
الدكتور بسرعه راح للغرفه يشوف احمد شو صار فيه وهو يكشف عليه
الدكتور سكت ونزل عينه ،، ومحمد كان يقول اكيد احمد نايم او تعبان شوي

محمد : دكتور قولي اشفيه ليش ما يتكلم
الدكتور ساكت وما قدر ينطق : احمد عطاك عمره
محمد انصدم ما قدر يقول شي وتم واقف ويطالع احمد ويقول لدكتور
محمد : لالا اكيد تمزح اصلن امس مكلمنه راح نطلعه ونستانس وكان العرق في ويه محمد ويرجف
راح لاحمد ،، احمد قوم ارجوك يا احمد احمد يتك عشان اطلعك للمطعم مو ادفنك احمممممممممممممممممممممد ويصييييييح

وهنا كان نهاية انسان كان ضحية ام غير مهتمه واب من دون رحمه وصديق ينتقم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-maha.yoo7.com
 
شتات احمد الاماراتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._) (روعة احســــاس) (¯`·._) :: ساحة روعة احساس :: روعة القصص والروايات-
انتقل الى: